التعريف بالمخبر

معتمد تحت رقم 1218 بتاريخ 2015/12/02 رمز المخبر C037040

التنمية الإدارية أصبحت متطلبا أساسيا للتكيف مع التطورات الحاصلة في البيئة الداخلي والخارجية للمؤسسة، كما أنها أضحت جزءا أساسيا من خطط التنمية ومحور فعال وبعد رئيسي في إستراتيجية التنمية الشاملة لأي بلد من البلدان. وتعتبر التنمية الإدارية عملية منظمة ومستمرة يتم من خلالها تزويد المديرين الحاليين بالمؤسسة، او مديري المستقبل بحصيلة من المعرفة والمهارات والقدرات اللازمة التي تمكنهم من قيادة وإدارة المؤسسة حالياً ومستقبلاً بنجاح. وعلى هذا فإن التنمية الإدارية هي عملية تغيير مخطط تستخدم فيه طرق علمية تمكن الجهاز الإداري من تحديث الأنماط التنظيمية والسلوكية وإتباع الهياكـل الإدارية الملائمة وتكييفها في ضوء المتغيرات البيئية وتدعيمها بالمهارات البشرية الضرورية، وفتح مجالات رحبة للتدريب بما ينمي قدرات القوة العاملة وتحديث القوانين والتشريعات المعمول بها، وتطوير وتنمية معلومات ومهارات واتجاهات وسلوك أفراد المؤسسة، وتحسين بيئة العمل الإداري، وذلك من أجل تحقيق أهداف استراتيجية بأقصى درجة من الكفاءة و الفاعلية. لا يمكن إحداث تغيير دون تنمية إدارية ولا يمكن إحداث تنمية إدارية دون تدريب لقيادات المؤسسات والمسييرين، فالعالم اليوم كله يتجه نحو التدريب، حيث لا يكفي التعليم وحده بل لابد من التدريب الذي يتعدى التعليم إلى تغيير القناعات وإكتساب المهارات.
يسعى المخبر من خلال فرق البحث المكونة له إلى تدريب قيادات المؤسسات الاقتصادية بولاية غرداية على مختلف الأساليب للإدارة والتسيير، حيث أن الكثير من المفاهيم الادارية الحديثة لازالت غائبة وغير مطبقة في تلك المؤسسات كالتخطيط الاسترتيجي، التخطيط التشغيلي، نظام الجودة الشاملة، التقنيات الاحصائية والرياضية للتسيير، ادارة الإجتماعات، صناعة القرارات، الادارة المالية الحديثة، قيادة السوق، ادارة الانتاج، ادارة الموارد البشرية، نظم المعلومات، التغيير والتطوير التنظيمي، الثقافة التنظيمية، وغيرها من المفاهيم.

يهتم المخبر بالتنمية الإدارية للمؤسسات الإقتصادية لولاية غرداية التي أصبحت متطلبا أساسيا للتكيف مع التطورات الحاصلة في البيئة الداخلية والخارجية للمؤسسة، كما أنها  أضحت جزءا أساسيا من خطط التنمية ومحور فعال وبعد رئيسي في إستراتيجية التنمية الشاملة لأي بلد من البلدان.

أهداف المخبر :

  • تقريب الجامعة من المحيط الإقتصادي المحلي.
  • بناء جسور علاقات بين المؤسسات الاقتصادية المحلية والجامعة.
  • المساهمة في التنمية الادارية للمؤسسات الاقتصادية المحلية.
  • تغيير الذهنيات لدى القيادات والمسييرين في المؤسسات.
  • رفع مستوى الأداء الاداري للمؤسسات الاقتصادية المحلية.
  • تمكين قيادات المؤسسات من رفع مهاراتهم القيادية باستخدام اساليب حديثة في التسيير.
  • تشخيص واقع المؤسسات الاقتصادية المحلية لتحديد الاحتياجات التدريبية.
  • تدريب الفاعلين في اتخاذ القرارات على الاساليب الحديثة للتسيير.
  • رفع القدرة التنافسية للمؤسسات الاقتصادية المحلية.

إحصائيات الموقع

000493
اليوم : 4
الأمس : 8
هذا الشهر : 157
هذا العام : 493
مشاهدات اليوم : 21
مجموع المشاهدات : 1428
المتواجدون الآن : 1